فتاوى في العدل

    2015-12-25 07:47:39
    السؤال: 

    االسؤال الرابع عشر:

    2015-12-25 07:39:57
    السؤال: 

    السؤال الثالث عشر:
    على القول بأن كبائر المعاصي محبطة للأعمال فإذا فعل المؤمن معصية كبيرة ثم تاب ؛ فهل تعود له الحسنات التي كان عملها قبل المعصية أم أنها لا تعود؟

    2015-12-25 07:37:16
    السؤال: 

    السؤال الثاني عشر:

    2015-12-25 07:33:49
    السؤال: 

    السؤال العاشر :
    هل كان القاضي جعفر بن أحمد بن عبدالسلام يقول إن الإمام بعد رسول الله صلَّى الله عليه وآله وسلَّم علي بن أبي طالب بلا فصل ويحكم بتخطئة المتقدمين عليه أم لا؟

    2015-12-25 07:31:39
    السؤال: 

    السؤال التاسع :
    من المعلوم أن إجماع أهل البيت عليهم السلام حجة قاطعة ، فهل وقع إجماع من قدماء العترة على حكم أبي بكر في فدك بأنه حكم مخالف لما أنزل الله سبحانه على رسوله صلَّى الله عليه وآله وسلَّم ؟

    2015-12-25 07:27:06
    السؤال: 

    السؤال الثامن :

    2015-12-25 07:23:37
    السؤال: 

    السؤال السابع:
    رجل خرج من بيته يسوق سيارة جديدة وإطاراتها جديدة وجميع ما في السيارة مضمَّن ، وهو يسير في سرعة معقولة ـ الطبلون لا يتجاوز 40 كم في الساعة ـ فانفجر أحد إطارات السيارة وانقلبت فمات.
    فهل موته بقضاء وقدر أم لا ؟ مع ذكر قاعدة نميز بها الأفعال التي هي بقضاء وقدر وعكسها؟

    2015-12-25 07:22:00
    السؤال: 

    السؤال السادس:
    من المعلوم أيضاً أن الله قد ضمن الرزق لعباده ، وجدنا الشارع قد أوجب التكسب في بعض الحالات نحو أن يكون للإنسان أبوان عاجزان معسران؛ فهل يوجد تناف بين ضمان الله للرزق وبين التكسب؟

    2015-12-25 07:20:06
    السؤال: 

    السؤال الخامس :
    من المعلوم أن الرزق من الله قد ضمنه وتكفل به ، ولكننا ننظر إلى العامل فهو لا يحصل على أجرته إلا بكد يده وتعبه وأن الذي يعطيه أجرته يعطيه باختياره ، والعامل كذلك أعطاها باختياره؛ فكيف تفسير رزق الله الذي هو منه بقضاء وقدر؟

    2015-12-25 07:16:08
    السؤال: 

    السؤال الثالث :
    قال في شرح الأساس : (الذي في شرح عقائد النسفي أن النجارية يقولون إن الله سبحانه مريد بذاته لا بصفته (بالباء) ، والأشعرية يقولون : إنه مريد لذاته (باللام) ؛ فما معنى القولين ؟ وما الفرق بينهما؟

    اشترك ب RSS - فتاوى في العدل