فقه

2017-09-20 02:26:50
أجاب عن السؤال: 
السيد العلامة محمد بن عبدالله عوض المؤيدي
السؤال: 

السلام عليكم ورحمة الله ،

س / موضوع الشيلات اخذ حيز كبير في مجتمعنا ، والبعض اخذ من فتواكم السابقه ( الأصل في كل شيء الإباحه ) وايضا انها شبهه ، ما يلبي هواه ويخدمه ، أتحدث هنا عن طلبة العلم ومن يمثلون الدين على أقاويلهم أما العوام فلا استنكر عليهم ، فالشيله يا سيدي لم تعد كما كانت ومع دخول التحديثات الجديده فيها أصبحت أغنية مصغره فمثلا الإيقاع إما يكون سامري او خبيتي او غيرها من المسميات وتضم بداخلها الموسيقي وهذا ليس كلامي انما كلام أناس لهم اختصاصهم بهذا المجال ، أيضا هناك المظهر العام لطالب العلم ومن المفترض لا يكون داخل هذه الدائره ، البعض هدانا واياهم الله لم يعد يحترم حتى الأوقات الفضيله ، كأوقات الأذان والصلاة وأيضا وقت نزول المطر الا وتراه يستمع لها ، ايضا ظاهره ايقاف السيارة بأي مكان والنزول والتمايل عليها .. آفه وان استمرت ستشكل صور فضيعه اكثر وأكثر ، ايضا هناك من أصبح ينسب مذهبنا الشريف الى انه مجرد مذهب طربي والسبب هو انخراط طلبة العلم فيها والبعض اصبح يقاتل عليها وكأنها آيات من الذكر الحكيم ( استغفر الله العظيم ) !

تعمدت اكتب هذا السؤال بالتفصيل لتجد حل يقضي على هذه الظاهره في حين أن المناصحه لم تعد تأتي بثمارها معهم .. فما الحكم هنا وماذا يلزمنا لأن الشيلة بإختصار هي عبارة عن أغنية مصغره بحجاب اسلامي ؟

الجواب: 

ج.قداجبت عن أسئلة كثيرة في الشيلات وكان الجواب مني هوالمؤمنون وقافون عند الشبهات.
هذاهوشأن المؤمن فيمااشتبه عليه حكمه فلم يدرهل هوحرام ام حلال .
واذاتطورت الشيلات حتى صارت من جنس الغناءكماذكرتم فلاريب في تحريمها.
ومن جهةاخرى اذااصبحت الشيلات طريقا إلى تشويه المذهب والطعن في اتباعه والتنفير منه فيجب تركهاوالابتعادعنها .
وأحسن الله إليك على هذاالتنبيه والتوضيح والسلام وانشرواهذامع السؤال

القسم: